شركة دورهان الروسية تعرض تقنيات حديثة وسريعة لبناء المساكن على وزارة الاشغال العامة والاسكان MOPWHابرز أنشطة وزارة الأشغال والإسكان في 2017… إطلاق تجربة القالب المنزلق في البناء MOPWHشركة تيمز اللبنانية للمقاولات تسعى للتعاون مع الاشغال العامة والاسكان MOPWHاجتماع لنقابتي المهندسين والمقاولين في الاشغال العامة والاسكان MOPWHدورة تدريبية للكوادر الإدراية في وزارة الاشغال العامة والإسكان MOPWHوفد من شركة /ماز/ البيلاروس في ضيافة الأشغال العامة والإسكان MOPWHلقاء السيد الوزير مع صحيفة «تشرين»: باشرنا بإعادة الإعمار منذ لحظات الضرر الأولى وشركاتنا على أتم الجهوزية MOPWH اللبنانية يبحث آفاق التعاون مع الأشغال العامة والإسكان /GETI/وفد شركة MOPWHالأشغال العامة والإسكان توّقع مذكرة تفاهم مع شركة /ستروي اكسبيرت الروسية MOPWHارتفاع مؤشر الأداء لدى مؤسسة الإسكان MOPWHالقرارات الصادرة لحل بعض الجمعيات التعاونية السكنية MOPWHتعديل الفقرة ج - من المادة رقم 5 - لقرار رقم 8- لعام 2016 MOPWHإضافة تعديلات للنظام الداخلي للقرار رقم -106 - تاريخ 18-11-1988 MOPWH الصينية تبحث مع الأشغال العامة والإسكان آفاق التعاون في مجالات عمل الوزارة / SANY / شركة MOPWH
بحث
القائمة الرئيسية
البريد الالكتروني

بريدك الالكتروني

كلمة السر

التقويم
تصويت
القائمة البريدية

البريد الالكتروني

وفد صيني في وزارة الأشغال العامة والإسكان
وفد صيني في وزارة الأشغال العامة والإسكان
 بحث المهندس حسين عرنوس وزير الأشغال العامة والإسكان مع "وفد الرابطة العربية الصينية للتبادل" سبل تعزيز علاقات التعاون بين الطرفين.
 
قدم ا لسيد الوزير الشكر لمواقف الصين الداعمة للدولة السورية في مواجهة قوى الشر والعدوان معولاً على أن ترتقي العلاقات الاقتصادية إلى مستوى العلاقات السياسية ين البلدين الصديقين.
 
ثم استعرض السيد الوزير المجالات التي يمكن التعاون والبناء عليها ضمن سياق عمل الوزارة والجهات التابعة لها كتأمين الآليات الهندسية المتنوعة لاسيما أن الشركات الإنشائية خسرت الكثير من آلياتها في ظل الحرب الظالمة التي تعرضت لها سورية إضافة إلى إمكانية التعاون وتقديم الخبرات في موضوع تقنيات التشييد السريع لافتاً بأن كل ما تحتاجه سورية في مرحلة إعادة الإعمار يمكن أن يكون موجوداً في جمهورية الصين.
من جهته أعرب رئيس الوفد عن أهمية الزيارة التي يقوم بها لسورية بشكل عام وللوزارة بشكل خاص حيث سيرتّب عليهم مسؤولية نقل الحقيقة كما هي للشعب الصيني وسيعمل على تشجيع الشركات الصينية العملاقة للقدوم والاستثمار بالسوق السورية. كما أنه سيقيم فعالية في بكين فور عودته للتعريف بالواقع السوري الحالي ولاستقطاب الشركات الصينية التي تعمل في مجالات المقاولات والبناء للمجيء والمشاركة مع الشركات السورية في عملية إعادة الإعمار. 
ووجّه السيد الوزير للصينيين الدعوة للمشاركة بمعرض دمشق الدولي القادم ومعرض إعادة الإعمار ليتسنّى للطرفين التعاون وتبادل الخبرات على أرض الواقع. 
 
كما عرض السيد الوزير مشروعين يمكن التعاون بهما مع الجانب الصيني هما: بناء (25) ألف وحدة سكنية بطريقة التشييد السريع وتأمين (100) آلية هندسية متنوعة, ويمكن التعاون في هذين المشروعين بعدة طرق إما عن طريق تقديم قرض ائتماني بضمانة الحكومة السورية وتنفيذ الشركات الصينية أو بطريقة الاستثمار بحيث تأتي الشركات الصينية للاستثمار في سورية ويمكنها التعاون والعمل مع القطاعين العام والخاص. 
حضر الاجتماع السادة معاوني الوزير د. معلا الخضر والأستاذ محمد سيف الدين ومدراء التخطيط والتعاون الدولي والعلاقات العامة.