يمكنكم زيارة الصفحة الرسمية لوزارة الأشغال العامة و الإسكان على الفيس بوك على الرابط https://www.facebook.com/mopwhgov MOPWHدليل خدمات وزارة الأشغال العامة والإسكان والمديريات والجهات التابعة لها على موقع بوابة الحكومة الإلكترونية السوري MOPWHالمهندس حسين عرنوس والمهندس بشر يازجي وزير السياحة ومحافظ حلب حسين دياب في حلب يناقشون الرؤى المستقبلية والمشاريع الإستراتيجية MOPWHلجنة متابعة تنفيذ مشاريع حلب وريفها تعقدعدة اجتماعات في محافظة حلب MOPWHمشاريع الشركة العامة للبناء والتعمير في حلب ضمن جولة السيد وزير الأشغال العامة والاسكان . MOPWHإنهاء أعمال صب سقف الصالة التدريبية الرياضية بالموكامبو في مدينة حلب . MOPWHحسين عرنوس يبحث مع السيد / بهرام نظام الملكي / معاون وزير الطاقة والتعمير الإيراني آلية تفعيل علاقات التعاون بين الجانبين . MOPWH وزير الأشغال العامة والإسكان يجتمع مع كادر الوزارة من معاونيه ومدراء مركزيين MOPWHمشفى جرمانا من الدراسة إلى التنفيذ MOPWHاجتماع في رئاسة مجلس الوزراء لمناقشة موضوع منطقة القدم MOPWHالمباشرة بتشييد ( 832 ) شقة سكنية بالديماس . MOPWHإجتماع في وزارة الأشغال العامة والإسكان ضم مدارء الشركات الإنشائية ومجالس إداراتهم MOPWH تصريح رئيس اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة تنفيذ المشاريع الحكومية في حلب وزير الأشغال العامة المهندس حسين عرنوس جـ2ــ MOPWHإجتماع لمدراء الرقابة الداخلية بالشركات الإنشائية والجهات المرتبطة بالوزارة في وزارة الأشغال العامة والإسكان . MOPWHإعلان للمكتتبين على مشروع الادخار السكني في منطقتي الوعر وتلكلخ MOPWHمشروع تنفيذ أعمال الاكمالات لكلية طب الأسنان بجامعة تشرين في مدينة اللاذقية . MOPWH إجتماع اللجنة العليا للسكن العمالي MOPWHوفد إيراني في وزارة الأشغال العامة والإسكان . MOPWHإجتماع لقطاعات الإسكان والتطوير العقاري والتخطيط الإقليمي ومجالس إداراتهم في وزارة الأشغال العامة والإسكان MOPWHبتكلفة 187 مليون ليرة ..صيانة طريق دمشق القنيطرة MOPWHبتكلفة 187 مليون ليرة ..صيانة طريق دمشق القنيطرة MOPWH
بحث
القائمة الرئيسية
البريد الالكتروني

بريدك الالكتروني

كلمة السر

التقويم
تصويت
القائمة البريدية

البريد الالكتروني

عرنوس: تذليل صعوبات إنجاز السكن العمالي بما يخص التمويل وتقنيات التشييد السريع

عرنوس: تذليل صعوبات إنجاز السكن العمالي بما يخص التمويل وتقنيات التشييد السريع
دمشق - 2017-03-07
 
ناقشت اللجنة العليا للسكن العمالي بدمشق الواقع الحالي للسكن العمالي المتضرر بسبب الاعتداءات الإرهابية وآلية البدء بالترميم والصعوبات التي تواجه عمل المؤسسة العامة للإسكان من جهة ضعف التمويل وارتفاع كلف البناء وحاجة الطبقة العاملة لهذه المساكن.
وشدد المجتمعون على أهمية زيادة تواصل المؤسسة العامة للإسكان ونقابات العمال مع المكتتبين وحثهم على التسديد واتخاذ الإجراءات بحق المتأخرين لما بعد نهاية الشهر السادس كما تم الاتفاق على أن تقدم اللجنة الفرعية المقترحات اللازمة ليصار إلى اتخاذ القرارات المناسبة لهم.
 
وخلال ترؤسه اجتماع اللجنة بين وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس حسين عرنوس ضرورة تضافر الجهود وتقديم الدعم اللازم لتقديم الرؤى والحلول لتطوير واقع السكن العمالي مشدداً على حرص الحكومة واهتمامها بالعمال كونهم واصلوا العمل والإنتاج لتعزيز صمود الاقتصاد الوطني وقدموا تضحيات كبيرة.
 
وأشار الوزير عرنوس إلى أن “مشكلة السكن تفاقمت بعد الحرب الظالمة التي تشن على سورية” ويتوجب مضاعفة الجهود لتذليل الصعوبات ولا سيما بموضوع التمويل وتقنيات التشييد السريع الذي بدوره يحتاج الى تمويل كبير داعياً القطاع الخاص “المقاولين” لإدخال تقنيات البناء الحديثة لما لها من دور كبير في الإنجاز السريع للمساكن وضمن وقت قصير.
 
ووصفت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريمه قادري مشروع السكن العمالي ب”الأولوية المهمة” موضحة أن “ما يواجهنا على أرض الواقع هو الزيادة الهائلة بالأسعار والكلف العالية لمواد البناء ما يضعف نسبة الإنجاز”.
 
من جهته لفت وزير الصناعة المهندس أحمد الحمو إلى أن حجم التمويل يلعب دوراً كبيراً في إنجاز المشاريع السكنية لذلك “يجب التفكير والبحث عن مصادر تمويل تساعد في استكمال وتأمين متطلبات بناء الوحدات السكنية”.
 
بدوره تحدث وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف عن ضرورة دفع وتأمين مستلزمات السكن العمالي والبحث عن كيفية تأمين كل متطلباته والحفاظ عليه موضحاً أنه “من المفيد أن نبدأ باتجاه المساكن الأقل تضررا وكلفة والعمل على تجهيزها ثم ننتقل للمشاريع الأكثر تضرراً”.
 
ورأى وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي أن استكمال السكن العمالي وتخصيصه للمكتتبين “ضرورة ملحة” في ظل الظروف الحالية خاصة بعد ارتفاع أسعار العقارات بشكل عام.
 
فيما اعتبر وزير الموارد المائية المهندس نبيل الحسن أن ضعف تقنيات التنفيذ من قبل القطاعين العام والخاص يسبب “زيادة فترة إنجاز المساكن”.
 
وأوضح أمين الخدمات الاجتماعية في الاتحاد العام لنقابات العمال برهان عبد الوهاب أن التزام العمال المكتتبين على المساكن بتسديد ما يترتب عليهم يساعد في إنجاز المشاريع لافتاً إلى أنه “في عام 2009 بدأ الاكتتاب وتم التوزيع في عام 2011 ولكن نتيجة الظروف الحالية تأخر تسليم باقي المساكن”.
 
حضر الاجتماع أعضاء اللجنة الفرعية للسكن العمالي ومدير المشاريع الحيوية في رئاسة مجلس الوزراء ومدير المؤسسة العامة للإسكان.