يمكنكم زيارة الصفحة الرسمية لوزارة الأشغال العامة و الإسكان على الفيس بوك على الرابط https://www.facebook.com/mopwhgov MOPWHجلسة مجلس الوزراء الأسبوعية MOPWHحوار أجرته مجلة اقتصاد وفن مع وزير الأشغال العامة والإسكان السيد المهندس حسين عرنوس MOPWHالسيد وزير الأشغال العامة والإسكان لـمجلة «الوطن»: البناء الشاقولي توجه حكومي والشركات الخاصة مدعوة إلى إقامة مشروعات في مناطق السكن العشوائي MOPWHالشركة العامة للدراسات المائية تستعد حالياً للمشاركة في عملية إعادة إعمار سورية MOPWHبمناسبة عيد الرياضة لعام 2018 تكريم السيد وزير الأشغال العامة والإسكان MOPWHالأستاذ محمد سيف الدين معاون وزير الاشغال العامة والاسكان ضيف برنامج تغطية خاصة لزيارة الوفد السوري إلى موسكو على قناة روسيا اليوم MOPWH إفتتاح فرع الهيئة العامة للتطوير والإستثمار العقاري في المنطقة الشمالية مركزها حلب في القريب العاجل . MOPWHفرع المنطقة الجنوبية في الشركة العامة للبناء والتعمير يبدأ بتنفيذ مشروع نادي أشرفية صحنايا الرياضي في محافظة ريف دمشق MOPWHاجتماع عمل في قاعة الاجتماعات اليوم بوزارة الاّشغال العامة والاسكان لمناقشة خطة التدريب والتأهيل وإعداد خطة التنمية الإدارية MOPWHالمؤسسة العامة للإسكان : تعلن للمواطنين (المكتتبين أو المخصصين ) في جميع مشاريعها المتأخرين عن تسديد سداد الأقساط الشهرية والإلتزامات المالية المترتبة عليهم لمدة تزيد عن /240/ يوماً بمنحهم مهلة إضافية MOPWHشركة ديترويت الصينية تبحث إمكانية التعاون مع وزارة الاشغال العامة والاسكان MOPWHالوزير عرنوس في جلسة مجلس الشعب: مشروع جديد للسكن الشبابي في ضاحية الديماس MOPWHاجتماع للجنة القرار 785 المكلفة بدراسة واقع القطاع العام الاقتصادي MOPWHعرنوس يصدر المخطّط التنظيمي المعدّل لمدينة حلب MOPWHاجتماع في الشركة العامة للبناء والتعمير حول برنامج نظام تقييم الاداء الإداري في القطاع العام الإنشائي MOPWHالمهندس حسين عرنوس وزير الأشغال العامة والإسكان يلتقي السيد / شون بينفيلدت / سفير جمهورية جنوب إفريقيا بدمشق MOPWHمتابعة الشركة العامة للدراسات المائية أعمالها بمشروع حفر آبار المياه لمحطة توليد - دير علي MOPWHتقيم وزارة الأشغال العامة و الإسكان دورة تدريبية لحل المشاكل الادارية ( منهجية و تقنية ) MOPWHلقاء المهندس حسين عرنوس وزير الأشغال العامة والإسكان لصحيفة بقعة ضوء MOPWHالأستاذ محمد سيف الدين معاون السيد وزير الأشغال العامة والإسكان ضيف برنامج عمّرها اليوم على الفضائية السورية , MOPWHتكريم وزارة الأشغال العامة والإسكان الراعي الأساسي لمعرض إعادة الإعمار MOPWHلقاء الدكتور المهندس أحمد حمصي المدير العام لهيئة التطوير والاستثمار العقاري مع جريدة بقعة ضوء MOPWHمقابلة الفضائية السورية مع السيد وزير الأشغال العامة و الإسكان المهندس حسين عرنوس MOPWHبرنامج عمرها على الفضائية السورية مع الأستاذ محمد سيف الدين معاون السيد الوزير MOPWHيوم تدريبي لكوادر الشركة العامة للطرق والجسور MOPWHالمهندس حسين عرنوس : " الشركات التابعة للوزارة جاهزة للدخول إلى مناطق وبلدات الغوطة المحررة من رجس الإرهاب" MOPWHلقاء بين الدكتور/ معلا الخضر/ معاون وزير الأشغال العامة والإسكان مع السيدة / زينة علي أحمد /المدير الإقليمي ل(الموئل) والوفد المرافق لها في مبنى الوزارة MOPWH مجلس الوزراء كلف وزير الأشغال العامة والإسكان بالتنسيق مع وزير الإدارة المحلية والبيئة لإعداد مخطط تنظيمي لمناطق الغوطة الشرقية بهدف وضع تصميم عمراني جديد لهذه المناطق مع الحفاظ على هويتها الزراعية والحرفية وبما يتناسب مع المخطط التنظيمي لمحافظتي (دمشق-ريف دمشق). MOPWHالمهندس حسين عرنوس وزير الاشغال العامة والاسكان .. في محافظة حلب MOPWHجولة الوفد الوزاري إلى محافظة حلب... MOPWHجولة السيد الوزير بحلب و زيارة مشروع الصالة الرياضية لنادي الاتحاد MOPWHعلى جميع المهندسين المفرزين إلى وزارة الأشغال العامة والإسكان المراجعة عبر الإتصال خلال الدوام الرسمي على رقم الهاتف 2224110 للإستفسار MOPWH
بحث
القائمة الرئيسية
البريد الالكتروني

بريدك الالكتروني

كلمة السر

التقويم
تصويت
القائمة البريدية

البريد الالكتروني

البناء والتعمير: خطوات لامتلاك تقنيات التشييد السريع وإعادة إحياء المناطق المتضررة بنماذج جديدة
البناء والتعمير: خطوات لامتلاك تقنيات التشييد السريع وإعادة إحياء المناطق المتضررة بنماذج جديدة
دمشق- 2017-03-11
 
تتطلب مرحلة إعادة الإعمار تعزيز القدرات وتنمية المهارات في جميع المؤسسات المعنية بشكل مباشر بعملية البناء والتشييد واستغلال الوقت لتطوير تقنياتها وتجهيزاتها استعداداً
لهذه المرحلة التي بدأت بإعادة دوران عجلة الإنتاج وتنظيم بناء المناطق التي أعاد لها الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار.
 
وتتقدم هنا أولوية الحاجة لامتلاك تقنيات التشييد السريع التي تسهم بإعادة إحياء هذه المناطق بفترة زمنية أقصر من التي قد تحتاجها لو استخدمت أدوات البناء الحالية وتنفيذ نماذج جديدة من أبنية سكنية وخدمية وإيجاد طرق سريعة 
لإعادة البناء بوسائط وتكنولوجيا البناء الحديثة
 
وانطلاقا من ذلك تتواصل الشركة العامة للبناء والتعمير كما يوضح مديرها المهندس عامر اسماعيل هلال في تصريح لمندوبة سانا مع الشركات الإنشائية في الدول الصديقة مثل روسيا وإيران والصين بهدف استيراد وتوطين تكنولوجيا تقنيات الانشاء السريع في مجالات عديدة منها التشييد السريع وتقنيات الصناعات المعدنية والتجهيزات الميكانيكية الكهربائية للمشافي والجامعات والمباني العامة.
 
ليس هذا فحسب بل إن التواصل يشمل آليات الاستفادة من الخبرات المتوفرة لدى هذه الدول لتطوير خبرات الشركة في مواضيع التدعيم والصيانة حسب هلال الذي يبين أنه تم التواصل مع شركات روسية منها شركة سترويتخ تكنولوجيا القرن الحادي والعشرين وشركة سي تي إم التي تستخدم التقنية الأكثر حداثة لهذه المنتجات وبطاقة إنتاجية حوالي 300 ألف م2 سنوياً وتتضمن خطوط إنتاج لتصنيع بلاطات مسبقة الإجهاد هولوكور وبلاطلات بيتونية مسلحة خاصة للطرق وأعمدة وجدران ومناور للمصاعد بالإضافة إلى إنتاج أعمدة كهرباء بيتونية والعديد من العناصر البيتونية المسلحة مسبقة الإجهاد.
 
من جهة أخرى تقوم الشركة حالياً بتحديث وتطوير آلياتها ومعداتها الهندسية كماً ونوعاً عبر رفدها بمعدات جديدة وصيانة القديم ومنها آليات الهدم العملاقة وآليات الترحيل وإعادة تدوير نواتج الهدم.
 
ووفق هلال فقد تقدمت الشركة بدراسة حول خطوط إنتاج الوحدات السكنية للإيواء وتمت الموافقة على تخصيصها بالمبالغ اللازمة لأتمتة وتطوير خطوط الإنتاج من حساب لجنة إعادة الإعمار لتأمين خط انتاج بيتوني معدني “اي إف 1” بكلفة تقديرية 675 ألف دولار وبما يعادلها بالليرات السورية وخط إنتاج الساندويش بانيل “إي إف 2” بكلفة تقديرية 198 ألف دولار وخط انتاج القوالب المعدنية “إي إف 3” بكلفة إنشاء تقديرية 12500 دولار حيث تم الإعلان عن عروض أسعار لتقديم الخطوط المذكورة ويتم حالياً تقييم تلك العروض.
 
وبالنسبة لأهم المشاريع التي تقوم الشركة بتنفيذها حالياً بين هلال أنها تعود للقطاع العام وهي “مشاريع ذات ضرورة وطنية تتضمن إيواء المتضررين من الإرهاب في ثلاثة مواقع في المدينة الصناعية بحسياء وسكن الإيواء في موقع حرجلة ومساكن في عدرا إضافة إلى مشاريع السكن الشبابي في قدسيا بريف دمشق واللاذقية وطرطوس وحمص وحماة ومشاريع المشافي مثل مشفى قطنا ودير عطية بريف دمشق ومشفيي الباسل وخزنا والعيادات الشاملة بطرطوس ومشفى المخرم بحمص”.
 
كما تقوم الشركة بإعادة تأهيل وترميم بعض المشافي والعيادات ومحطات المعالجة لمياه الصرف الصحي والمنشآت التعليمية والتربوية مثل تنفيذ مبنى كلية طب الأسنان في جامعة تشرين ومدارس مديريات التربية في عدد من المحافظات ومشاريع الأبنية الحكومية كمباني التأمينات الاجتماعية ومبنى الاتصالات والمجمعات القضائية ومشاريع البنى التحتية والطرقات والصرف الصحي.
 
وذكر هلال بعض المشاريع النوعية والحيوية التي تقوم الشركة بتنفيذها مثل تدعيم المكسر البحري لمرفأ طرطوس وبعض المشاريع الاستثمارية للنقابات كمشروع بناء مجمع وفندق لاواديسيا في اللاذقية لصالح نقابة المهندسين ومبنى فندق اتحاد عمال طرطوس والعديد من الأبنية الرياضية لصالح مديرية المنشآت الرياضية.

 

وأضاف.. “الشركة سعت بدعم من الوزارة لتأمين معمل مسبق الصنع بطاقة إنتاجية كبيرة تتجاوز 100 ألف م2 إضافة لمعمل تمتلكه الشركة بريف دمشق والذي كان يعمل بطاقة إنتاجية 48000 م2 لكنه تعرض للاعتداءات الإرهابية” لافتاً إلى أن الشركة تقوم حالياً بإعادة تأهيله ليعود إلى الخدمة ويساهم في الإنتاج وإعادة الإعمار.
 
وبلغت الخطة الإنتاجية للشركة العامة للبناء والتعمير للعام 2016 حوالي 6ر10 مليارات ليرة سورية كما بلغت قيمة الأعمال المنفذة حوالي 9ر10 مليارات ليرة سورية بنسبة 103 بالمئة وخصصت الشركة مبلغ 700 مليون ليرة سورية كخطة استثمارية لتأمين آليات ومعدات حديثة لإنجاز الخطة الإنتاجية.
 
وكانت الشركة قد أحدثت بموجب المرسوم التشريعي رقم 169 بتاريخ 7-5-2003 كنتيجة لضم العديد من الشركات الإنشائية.